RSS

Twitter

facebook

Youtube

دخـــول الأعــضـــــاء
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار
انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 33
الاعضاء :0الزوار :33
تفاصيل المتواجدون
الاحصائيات
لهذا اليوم : 1662
بالامس : 1921
لهذا الأسبوع : 3583
لهذا الشهر : 68293
لهذه السنة : 529899
منذ البدء : 4766395
تاريخ بدء الإحصائيات : 18-3-2011
بـحـث فـي الـمـوقـع
البحث في
شعارنا

بــــــاب الحذف من فاتحة الكتـــاب ج 1

الدرس
بــــــاب الحذف من فاتحة الكتـــاب ج 1
502 زائر
25-12-2010
الشيخ محمد السحابي

مختصر :

شرح مورد الظمآن في رسم وضبط القرآن

للشيخ محمد بن الشريف السحابي

اختصار: معاذ السحابي

"باب الحذف من فاتحة الكتاب ج 1"

قال الشيخ أبو عبد الله الخراز رحمه الله:

بَـابُ اتفـاقِهِم وَالاضطـراب *** في الحذف من فاتحة الكِتـاب

مَعنى البيت: هذا بيان ما اتفق عليه كُتاب المصاحف وما اختلفوا فيه من حذف الألفات من كلمات فاتحة الكتاب، و"الاضطراب" الاختلاف، والناظم اقتصر على ذكر الحذف دون الإثبات لأنه هو المخالف لقاعدة الرسم القياسي.

ثم قال رحمه الله:

وللجميع الحذف في الرحمـن *** حيث أتى في جملـة القــرآن

كذاك لا خـلاف بيـن الأمـة *** في الحذف في اسم الله واللهمّه

لكثرة الـدَََّوْرِ والاستعمــال *** علـى لسـان لافِــظٍ وتــال

ذكر في البيت الأول والثاني من مسائل الاتفاق بين كُتاب المصاحف فأخبر أن لفظ "الرحمن" ألفه الواقعة بين الميم والنون محذوفة في جميع القرآن وكذلك حذف ألف اسم "الله" و"اللهم" الواقعة بين اللام والهاء من غير خلاف بين الأمة، ثم علل هذه الألف من هذه الكلمات بكثرة دورها يعني تكرارها وكثرة استعمالها على اللسان.

ثم قال رحمه الله:

وجـاءَ أيْـضا عنهُم في العَـلَمين *** وشِبْهُه حيـثُ أتى كالصَّـدقين


ونَحْــو ذُرِّيَّــتِ مَعْ ءايَـــــــــتِ *** ومُسْلِمَـتٍ وكَبَـيِّـنَــــتِ

مِن سالمِ الجمْع الذي تَكَـــرّرا *** ما لم يَكـن شُـدِّد أو إن نُبِـرا

فَثَبْـتُ ما شُـدِّدا ممـا ذُكِّــرا *** وفي الـذي هُمِزَ منـه شُـهِّرا

والخُلـفُ في التأنيث في كليهمـا *** والحذفُ عن جُلِّ الرسُوم فيهمـا

ذكر في هذه الأبيات الخمسة أحكام جمع السالم وشبهه وسواء كان الجمع مذكرا أو مؤنثا فأخبر أن كتاب المصاحف جاء عنهم الحذف في لفظ "العـلمين" وشبهه حيث أتى، وكذا ما كان من جمع المؤنث السالم، وهو جمع السالم بنوعيه المتكرر وما ألحق به مذكرا كان أو مؤنثا، ثم استثنى من جمع السالم بنوعيه المشدد والمهموز، نحو: "الضالَين" و"الصافّون"، وأما جمع السالم المؤنث في كلا قسميه أي المشدد والمهموز فأكثر المصاحف فيه بالحذف، نحو: "فوقهم صـفّـت، "سـبحـت".

ثم قال رحمه الله:

وجاء في الحرفيـن نحو الصـدقـت *** والصـلحـت الصـبر ت القـنتـت


وبعضهم أثبــث فيــهـــا الأولا *** وفيـهمـا الحذف كثيــرا نُقِـــلا

تعرض في هذين البيتين ما كان جمعه فيه ألفان نحو "الصـدقـت" فأخبر أن شيوخ النقل جاء عنهم الحذف في الألفين معا من جمع المؤنث السالم، ثم أخبر أن بعض كتاب المصاحف أثبتوا الألف الأولى من جموع التأنيث لكن الحذف نقْـلُه أكثر، يعني في الألفين معا.

ثم قال:

وأَثْبَتَ التنزيلُ أُولَـى يـابسَـتْ *** رسالـةَ العُقودِ وقلْ راسيَــــتْ


رَجّحَ ثبتَــــه وبـاسقــتِ *** وفي الحـواريــن معْ نحْسَـاتِ

أثْبتَــهُ وجـاء ربّــنِيُّــونْ *** عنـه بحـذفٍ معَ ربــنيـــنْ

لما ذكر ما حُذف من جمع السالم اتفاقا وما حذف منه خلافا أخذ يذكر بعض الاستثناءات التي لم تدخل في ما سبق، فأخبر أن أبا داوود بن نجاح أثبت في كتابه التنزيل الألف الأولى من "يابسـت" الحرفان معا في سورة يوسف، وكذا "رسالـته" بالمائدة، ورجح ثبت ألف "راسيـت" الأولى بسورة سبأ وكذا ألف "باسقـت" بسورة ق، وجاء عنه أيضا الحذف في و"الربـنيـون" بالمائدة و"ربنيـين" بآل عمران
.


   طباعة 
2 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
روابط ذات صلة
الدرس السابق
الدروس المتشابهة الدرس التالي
جديد الدروس
اصــطــــلاح الــنـــاظـــم - شرح تفصيل عقد الدرر * الطرق العشرة لنافع*
باب الاستعاذة والبسملة - شرح تفصيل عقد الدرر * الطرق العشرة لنافع*
مــقــدمة الــنـــاظـم - شرح تفصيل عقد الدرر * الطرق العشرة لنافع*
بــــاب الحذف من فــاتحة الكتــــاب ج 3 - شرح نظم مورد الظمآن في رسم وضبط القرآن
بــــــاب الحــذف من فـاتـحـة الكتــــاب ج 2 - شرح نظم مورد الظمآن في رسم وضبط القرآن

ملاحظة: للتصفح بدون مشاكل المرجو اسخدام جوجل كروم